روسيا والعالممحليات روسية

الحكم الصادر على فرنسي حاول إخراج محطة راديو عسكرية من روسيا يدخل حيز التنفيذ

دخل الحكم الصادر بحق الفرنسي، الذي حاول إخراج أحدث محطة راديو عسكرية “أزارت” من روسيا إلى الولايات المتحدة، حيز التنفيذ

أفادت بذلك الخدمة الصحفية لهيئة الأمن الفدرالي الروسية، مشيرة إلى أن الحكم قضى بسجن المدان الفرنسي لمدة عامين وشهر واحد.

وأفيد في هذا الشأن بأن “حكم محكمة منطقة بريسنينسكي في موسكو ضد الفرنسي البالغ من العمر 59 عاما، وضد آخر من جمهورية مقدونيا الشمالية يدعى توني ستيفانوفسكي، لارتكابهما الجريمة، والتحضير لتهريب معدات عسكرية بموجب الجزء الأول من المادة 30، والجزء الاول من المادة 226.1 من القانون الجنائي الروسي، دخل حيز التنفيذ”.

وكان المدان الفرنسي قد حاول بشكل غير قانوني تهريب منظومتين من المحطات الإذاعية العسكرية الروسية “R-187-P1 Azart” إلى الولايات المتحدة، فيما التقى المدان الثاني، توني ستيفانوفسكي، في عام 2017 مع الأمريكي جورج أنتوني أولوين، رئيس شركة الأمن الخاصة “AG Global Inc”.

واقترح أولوين على ستيفانوفسكي نقل خمس مجموعات من محطات الراديو العسكرية المحمولة “R-187-P1 Azart” من روسيا إلى الولايات المتحدة.

ومع ذلك، وعد بنقل محطتين اثنتين فقط. لهذا حصل على 30 ألف دولار. وتم اعتقال ستيفانوفسكي من قبل رجال  جهاز الأمن الفدرالي الروسي أثناء تسليمه أموالا مقابل حقيبة بها أجهزة الاتصال اللاسلكية.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى