أسلحة واختراعاتتاريخ روسيا

افتتاح معرض العروض العسكرية البحرية في بطرسبورغ

فتتح يوم 23 يوليو بقلعة “بيتروبافلوفسكايا” في بطرسبورغ معرض يلقي الضوء على تاريخ إقامة العروض العسكرية البحرية في روسيا.

وصادف افتتاح المعرض يوم إقامة أكبر عرض بحري في روسيا بمناسبة حلول الذكرى الـ325 لتأسيس القوات البحرية الروسية.

وكشف المعرض عن معروضات نادرة، بما في ذلك اللوحات الفنية والرسومات، وسجلات الصور الفوتوغرافية لأعوام خلت احتفل بها يوم القوات البحرية الروسية  في بطرسبرغ وميناء كرونشتاد الروسي، والتماثيل الخزفية، والزي البحري  واللافتات ومجسمات السفن.

وهناك مجسمات لأهم سفن الأسطول الروسي والسوفيتي وبينها مجموعة لمجسمات السفن والغواصات السوفيتية أعوام 1970 – 1990 وبينها غواصة نووية وسفينة دوريات كبيرة وسفينة عاملة بالوسادة الهوائية وغيرها.

وأولى المعرض اهتماما خاصا بالإمبراطور بطرس الأكبر وقاربه “القديس نيقولاي” البحري الذي يعد أبا للأسطول البحري الروسي. ونقل القارب في مايو عام 1723 من موسكو إلى سنت بطرسبورغ حيث شارك في 11 أغسطس في العرض العسكري البحري الذي أقيم بمناسبة عقد معاهدة “نيشتات” بين روسيا والسويد والتي أثبتت انتصار روسيا في الحرب الشمالية ( 1700 – 1721).

ويرى أمين المعرض، فلاديسلاف أفدييف أن مجسما لسفينة شراعية تعود إلى عصر بطرس الأكبر قدمها المتحف العسكري المركزي للأسطول البحري الروسي تعد من أهم المعروضات، مع العلم أن السفن الشراعية ذات المجازف ساعدت إلى حد بعيد في انتصار الأسطول الروسي على الأسطول السويدي في الحرب الشمالية على الرغم من تفوق الأسطول العسكري السويدي بعدد السفن الحربية.

يذكر أن العروض البحرية العسكرية لم تقم بشكل منتظم بعد وفاة الإمبراطور بطرس الأكبر.

يحتوي المعرض أيضا على عناصر من الزي العسكري البحري تعود إلى فترة ما بين الخمسينيات والثمانينيات للقرن الماضي بينها خناجر ضباط وسيوف للطلاب البحارة. وأشار أمين المعرض إلى أن غالبية المعروضات قدمتها صناديق الجمعيات البحرية الروسية المختلفة.

المصدر: تاس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى