أسلحة واختراعاتتقنية

“روس كوسموس” تتخذ قرارا بمستقبل المحطة الفضائية الروسية نهاية يوليو الجاري

تعتزم مؤسسة “روس كوسموس” الروسية أن تتخذ في 31 يوليو قرارا بكيفية تشكيل المظهر الخارجي للمحطة الفضائية القومية الروسية.

إما سيجري ذلك عن طريق زيادة حجم القطاع الروسي في المحطة الفضائية الدولية وفصله لاحقا عنها أو عن طريق إنشاء محطة روسية جديدة تطير فوق قطبي الكرة الأرضية.إ

جاء ذلك على لسان مدير عام مؤسسة “روس كوسموس” الفضائية الروسية، دميتري روغوزين، الذي أفاد في وقت سابق بأن شركة “إينيرغيا” أوكلت إليها مهمة ضمان جاهزية أول قطاع فضائي للمحطة الفضائية الروسية بحلول عام 2025، وهو قطاع العلم والطاقة.

أما ميل المحطة الروسية فسيبلغ، حسب روغوزين، 98 درجة، ما سيضمن مرورها بالكرة الأرضية كلها كل يومين وتحليقها كل ساعة ونصف الساعة فوق منطقة القطب الشمالي، الأمر الذي يعتبر مهما جدا لدعم الممر البحري الشمالي وتأمين الملاحة في المحيط المتجمد الشمالي.

وأعاد روغوزين إلى الأذهان أن العمل على تصميم المحطة الفضائية القومية الروسية يبدأ نهاية الصيف الجاري.

المصدر: روس كوسموس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى