زاخاروفا: اتصالاتنا مع “طالبان” تحول قرار مجلس الأمن بشأن أفغانستان إلى ممارسة عملية

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن اتصالات موسكو مع حركة “طالبان” تعني تحويل قرار مجلس الأمن الدولي بشأن الحوار الأفغاني الأفغاني إلى واقع.

وفي تصريحات لقناة “روسيا 1” التلفزيونية، اليوم الأحد، أكدت زاخاروفا كون حركة “طالبان” منظمة محظورة في روسيا وتمسك موسكو بمحاربة الإرهاب ورفضها أي أنشطة إرهابية، “بما فيها أنشطة حركة طالبان”.

مع ذلك فقد أشارت المتحدثة باسم الوزارة إلى أن للحركة المذكورة صفة واحدة مهمة وهي أن “طالبان” تعد جزءا من الحوار الأفغاني الأفغاني، الذي دعا مجلس الأمن الدولي، في عام 2020، جميع بلدان العالم إلى تشجيعه.

وتابعت: “نقوم بتنفيذ قرار مجلس الأمن. لقد دعمناه كدولة، وها نحن نترجمها إلى ممارسة عملية”.

المصدر: “تاس”

التخطي إلى شريط الأدوات