روسيا والعالم

بيسكوف: هبوط طائرة “رايان إير” في مينسك لم يهدد حياة مواطنين روس

أعلن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن هبوط الطائرة التابعة لشركة “رايان إير” في العاصمة البيلاروسية مينسك لم يشكل أي تهديد على سلامة المواطنين الروس الموجودين على متنها.إ

وخلال موجز صحفي اليوم الثلاثاء رد بيسكوف بالنفي على سؤال عما إذا كانت موسكو تعتبر أن الحادث عرض حياة الركاب الروس للخطر، مضيفا: “على حد فهمنا كان هناك بلاغ عن وجود تهديد معين على متن الطائرة. ووفقا للقواعد الدولية تم إصدار تنبيهات ضرورية. أو بعبارة أخرى كان هناك احتمال وجود تهديد محدق بحياة المواطنين الروس بل وبجياة جميع من كانوا على متن الطائرة. وكما يقال جرى اتخاذ بعض الخطوات من قبل المراقبين الجويين بهدف التقليل من هذا التهديد”.

وكانت الطائرة التابعة لشركة “رايان إير” الإيرلندية في طريقها من أثينا إلى العاصمة الليتوانية فيلنيوس، يوم الأحد الماضي، عندما اضطرت لتنفيذ هبوط طارئ في مطار العاصمة البيلاروسية مينسك بعد إعلان إدارتها عن تلقيها رسالة إلكترونية تشير إلى وجود خطط لشن هجوم إرهابي.

ولم يسفر تفتيش الطائرة في المطار عن العثور على أي عبوة ناسفة على متنها، بينما وردت تقارير لاحقا عن قيام أجهزة الأمن المحلية بتوقيف الناشط المعارض رومان بروتاسيفيتش، الذي كان من بين ركاب الطائرة، والذي فتحت السلطات البيلاروسية قضايا جنائية ضده بتهم عدة، بينها “تنظيم أعمال شغب”. ويواجه الناشط في حالة إدانته من قبل القضاء عقوبة سجن قد تصل إلى 15 سنة.

المصدر: “نوفوستي”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى