رياضةمحليات روسية

كيف هدد لاعبو الهوكي أسرار الصناعة النووية السوفيتية؟

قالت هيئة الطاقة الذرية “روس آتوم”، إن قيادة الصناعة النووية السوفيتية منعت عام 1950 عمالها الذين يلعبون لفرق رياضية أو في عروض الهواة، من السفر إلى مدن أخرى في الاتحاد السوفيتي.

وتضمنت وثيقة دورية تم رفع طابع السرية عنها، إيعازا صدر عن الإدارة العامة الأولى التابعة لمجلس الوزراء السوفيتي بتاريخ 26 مايو 1950، ويتعلق بتنقل الفرق الرياضية التابعة لمنشآت هذه الإدارة المركزية وتوجهها للمشاركة في الألعاب الرياضية في المدن الأخرى من البلاد. وتضمن الأمر الإشارة إلى ضرورة تغيير أسماء المدن التي تمثلها هذه الفرق بهدف عدم الكشف عنها لأنها كانت سرية. على سبيل المثال، شارك فريق “موقع الرفيق كاليستوف” في نهائي بطولة هوكي الجليد في روسيا الاتحادية الاشتراكية السوفيتية في كويبيشيف (سامارا حاليا) تحت اسم فريق مدينة “الكيميائي”.

وجاء في الأمر كذلك: “عند إقامة مباريات ودية وألعاب بطولة في نقاط انتشار المنشآت السرية، لا يسمح لفرق هذه المنشآت باللعب إلا تحت الاسم الرمزي المخصص للمنشأة والمستخدم في الاتصالات مع المنظمات المحلية”. كما أوعزت الوثيقة، بعدم السماح للذين لم يعملوا في منظومة الإدارة العامة الأولى بالمشاركة في هذه الفرق الرياضية.  

في ذلك الوقت، كان “موقع الرفيق كاليستوف” يشير إلى المصنع رقم 12 الواقع في بلدة إلكتروستال بالقرب من موسكو – وهو مؤسسة لإنتاج اليورانيوم المعدني، ومرشحات لتخصيب الانتشار الغازي لليورانيوم. في الوقت الراهن يوجد في البلدة المذكورة مصنع بناء الماكينات الذرية التابع لهيئة “روس آتوم”، وهو من المؤسسات  الرائدة في العالم لإنتاج الوقود النووي لأنواع مختلفة من المفاعلات.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى