أسلحة واختراعاتتقنيةمحليات روسية

روسيا.. تدريبات في البحر الأسود مع عبور سفينة أمريكية البوسفور

أعلن أسطول البحر الأسود الروسي اليوم الثلاثاء أن حاملة الصواريخ “موسكو” ستجري رمايات تدريبية في البحر الأسود، تزامنا مع توجه سفينة حربية أمريكية إلى المنطقة

وأشار بيان عن الأسطول الروسي إلى أن طراد “موسكو” سينفذ جملة من التدريبات البحرية والمناورات المشتركة مع سفن أسطول البحر الأسود ومروحيات تابعة للطيران البحري ووسائل الدفاع الجوي.

وأوضح البيان أن طاقم الطراد سيتدرب على استخدام منظومة الصواريخ الرئيسية التي يحملها الطراد وضرب هدف بحري يحاكي سفينة للعدو المفترض.

وذكر المكتب الإعلامي للأسطول الروسي أن منطقة التدريبات سيتم إغلاقها أمام ملاحة السفن لضمان الأمن هناك.

وسابقا الثلاثاء أعلن أسطول العمليات السادس الأمريكي أن سفينة دوريات “هاميلتون” التابعة لخفر السواحل الأمريكي بدأت في عبور مضيقي البوسفور والدردنيل في طريقها إلى البحر الأسود، مشيرا إلى أنها ستتعامل أثناء وجودها في البحر الأسود مع سفن دول الناتو وشركاء الولايات المتحدة.

وجاء في بيان للأسطول السادس أن “هاميلتون” أجرت تدريبات مشتركة يوم الاثنين مع سفينتي “روزفلت” و”دونالد كوك” الأمريكيتين اللتين كان من المقرر أن تدخلا مياه البحر الأسود أواسط أبريل، لكن واشنطن قررت في اللحظة الأخيرة عدم توجيههما إلى هناك تجنبا لتصعيد التوتر مع موسكو في المنطقة.

المصدر: “إنترفاكس”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى