ثقافة وفنمحليات روسية

وفاة المستشرق الروسي البارز ميخائيل روشين

توفي الجمعة الماضي في العاصمة الروسية موسكو، كبير الباحثين بمعهد الاستشراق الأكاديمي الروسي، ميخائيل روشين، عن عمر يناهز 69 عاما، بعد إصابته بنوبة قلبية حادة.

وكان روشين مستعربا وباحثا متخصصا في دراسة الحياة الدينية والاجتماعية والسياسية لشعوب شمال القوقاز الروسي، وجمع بين اهتماماته العلمية والتدريس كأستاذ في تاريخ وجغرافيا الدول العربية والأدب العربي في معهد موسكو الحكومي لعلم اللغات.

وشارك ميخائيل روشين في مشاريع علمية روسية ودولية، بما فيها “الهويات العرقية والسياسة والإسلام العالمي”، و”موسوعة الأديان في روسيا” و”السلطة والمجتمع في شمال القوقاز”.

وعلاوة على دراساته العلمية، كان روشين أيضا ناشطا مدنيا يعمل من أجل إنهاء النزاعات في رحاب الاتحاد السوفيتي السابق، وخاصة في جمهورية الشيشان، حيث شارك في “مسيرات السلام” عام 1995، إضافة إلى زياراته إلى إقليم قره باغ ومنطقة دونباس جنوب شرق أوكرانيا.

وكان ميخائيل روشين أكثر من مرة ضيفا في أستوديو RT بصفته خبيرا في شؤون الشرق الأوسط.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى