روسيا والعالم

معهد ستوكهولم: روسيا زادت صادرات الأسلحة إلى الصين والجزائر ومصر

دخلت روسيا قائمة الدول الثلاث الأعلى تصديراً للأسلحة في المركز الثاني بعد الولايات المتحدة الأمريكية وقبل فرنسا.

وكان معهد ستوكهولم الدولي، المتخصص في دراسة قضايا العالم (SIPRI)، قد نشر تقريرا تقليديا يلقي الضوء على الأوضاع الراهنة في سوق الأسلحة العالمية.

ولم يأخذ خبراء المعهد عند إعداد التقرير بعين الاعتبار سعر الصفقات، بل أخذوا في الحسبان عددها. وأظهر التقرير استقرار سوق الأسلحة بعد نموها السريع حيث ما زالت الولايات المتحدة أعوام 2014 – 2020 أكبر دولة مصدرة للأسلحة في العالم وازدادت حصتها في سوق الأسلحة العالمية من 32% إلى 37% مقارنة بـ5 أعوام ماضية وذلك على حساب ارتفاع الطلب على الأسلحة في بلدان الشرق الأوسط.

وتعود 47% من صادرات الأسلحة الأمريكية إلى السعودية التي بلغت حصتها في إجمالي صادرات الأسلحة الأمريكية 24%.

واحتفظت روسيا بالمكانة الثانية في التصنيف (20%) على الرغم من تقلص حصتها في سوق الأسلحة بنسبة 22%، مقارنة بـأعوام 2011 – 2015. ويعود سبب ذلك إلى انخفاض صادرات الأسلحة الروسية إلى الهند بنسبة 53%.

مع ذلك فإن روسيا قد زادت من صادرات الأسلحة إلى الصين والجزائر ومصر.

وأشار المعهد إلى أن روسيا وقعت مؤخرا صفقات كبرى جديدة مع بضعة بلدان، ما سيزيد من حصتها في السوق في الأعوام المقبلة. لكنها لا تزال تواجه منافسة شديدة في معظم مناطق العالم من قبل الولايات المتحدة.

واحتلت فرنسا المكانة الثالثة في التصنيف (8.2%) حيث زادت من صادراتها بنسبة 44%. وتعود 60% من صادراتها إلى مصر والهند وقطر.

أما ألمانيا فشغلت المرتبة الرابعة في التصنيف (5.5%) بعد أن زادت من صادراتها بنسبة 21%.

وشغلت الصين المكانة الخامسة (5.2%) بعد أن انخفضت صادراتها بنسبة 7.8%.

المصدر: سلاح روسيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى